مكتبة الصورالرئيسيةس .و .جمواضيع نشيطةالتسجيلالاتصال بنادخول
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نعلن عن قرب عودة المنتديات الى النشاط عما قريب فانتضرونا

شاطر | 
 

 لهذه الأسباب لا يبدأ رمضان في جميع الدول في نفس اليوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Speed_R32

avatar

ذكر
مشاركات : 3100
نقاط التميز : 2584

بطاقة الشخصية
الاوسمة الاوسمة:
الهواية الهواية: 何を私はこのメッセージを読
السيرة السيرة:

مُساهمةموضوع: لهذه الأسباب لا يبدأ رمضان في جميع الدول في نفس اليوم   الخميس 20 أغسطس 2009 - 23:36




الموضوع عبارة عن مناقشة بين مواطن و الشيخ عبد العزيز ابن باز رحمه الله

السّائل:
(إنني أفطرت اليوم الأخير من رمضان بالعراق بعد سماعي بثبوت الهلال في إذاعة المملكة العربية السعودية، ومن إذاعة سوريا وغيرها، وقد أفطرت بناءً على ذلك، علماً بأنني أعرف أن البلد الذي أقيم به ما زال أهله صائمون، فما الحكم في ذلك، وما السبب في اختلاف الناس في رمضان؟)



الشّيخ:
(الواجب عليك أن تبقى مع أهل بلدك،
إن أفطروا أفطر معهم، وإن صاموا صم معهم،
لقول النبي -صلى الله عليه وسلم- :
(الصوم يوم تصومون والإفطار يوم تفطرون، والأضحى يوم تضحون)،
ولأن الخلاف شر
فالواجب عليك أن تكون مع أهل بلدك،
فإذا أفطر المسلمون من أهل بلدك فأفطر معهم، وإذا صاموا صم معهم.
أما السبب في الاختلاف هو أن بعضهم قد يرى الهلال وبعضهم لا يرى الهلال،
ثم الذين يروا الهلال قد يثق بهم الآخرون ويطمئنون إليهم ويعملوا برؤيته، وقد لا يثق بهم، فلا يعملوا برؤيتهم،
فلهذا وقع الخلاف،
فقد تراه دولة وتحكم به وتصوم بذلك،
والدولة الأخرى لا تقتنع بهذه الرؤية،
أو لا تثق بالدولة،
أو بينها وبينها حزازات
فلسياسة في هذا أثر،
المقصود أن الواجب على المسلمين أن يصوموا جميعاً إذا رؤي الهلال،
لعموم قوله -صلى الله عليه وسلم- :
(إذا رأيتم الهلال فصوموا، وإذا رأيتموه فأفطروا)
ولقوله: (صوموا لرؤيته، وأفطروا لرؤيته، فإن غم عليكم فأكملوا العدة)
هذا يعم الأمة كلها،
فإذا اطمئن الجميع إلى صحة الرؤية وأنها رؤية حقيقية ثابتة فالواجب الصوم بها والإفطار بها.
لكن إذا اختلف الناس كالواقع ولم يثق بعضهم ببعض فإن عليك أن تصوم مع المسلمين في بلدك،
وعليك أن تفطر معهم، عملاً بقوله -صلى الله عليه وسلم-:
(الصوم يوم تصومون، والإفطار يوم تفطرون، والأضحى يوم تضحون)،
وثبت عن ابن عباس -رضي الله عنهما- أن بريداً أخبره أن أهل الشام صاموا بالجمعة، وأهل المدينة صاموا بيوم السبت في عهد ابن عباس -رضي الله عنه- في العهد الأول، فقال ابن عباس: نحن رأيناه يوم السبت، فلا نزال نصوم حتى نرى الهلال أو نكمل ثلاثين،
ولم يعمل برؤية أهل الشام لبعد الشام من المدينة،
ورأى -رضي الله عنه- أن هذا محل اجتهاد
فلك أسوة في ابن عباس،
تصوم مع أهل بلدك، وتفطر مع أهل بلدك، والله ولي التوفيق.
المذيع/ وهذا اليوم الذي أفطره ما الحكم فيه يقضية؟
هذا اليوم لا يقضيه لأنه يوم ليس من رمضان،
ثبت أنه ليس من رمضان،
لكن لو لم يفطر لكن أولى،
لكن ما دام أفطر لا يقضيه؛ لكن إذا ثبت أنه من شوال ليس من رمضان، لكن صومه معهم من باب عدم الخلاف، لكن لما وقع الأمر ليس عليه قضاء فيما نعتقد لأنه ثابت بعدة شهود أنه من شوال.)



المفتي: الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه اللّه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Speed_R32

avatar

ذكر
مشاركات : 3100
نقاط التميز : 2584

بطاقة الشخصية
الاوسمة الاوسمة:
الهواية الهواية: 何を私はこのメッセージを読
السيرة السيرة:

مُساهمةموضوع: رد: لهذه الأسباب لا يبدأ رمضان في جميع الدول في نفس اليوم   الجمعة 21 أغسطس 2009 - 0:30

الاسباب

اتفقت الآراء الفقهية على أن الشهر العربي أو ما يسمى الشهر القمري يكون تسعة وعشرين ويكون ثلاثين، وهناك أحاديث تروى عن النبي عليه السلام، ومن ذلك قوله صلى الله عليه وسلم: جعل الله الأهلة مواقيت للناس فصوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته فإن غم عليكم فعدوا ثلاثين يوما ( رواه الحاكم عن ابن عمر ( صحيح ) انظر حديث رقم : 3093 في صحيح الجامع )، وقد اعتمد الفقهاء الرؤية المعتمدة على البصر، وأنها هي المعتبرة دون الحساب، فعن ابن عمر رضي الله عنهما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم-: إنا أمة أمية لا نكتب ولا نحسب الشهر هكذا وهكذا يعني مرة تسعة وعشرين ومرة ثلاثين ، قال(رواه البخاري - كتاب الصوم رقم 1780)، وقد قال ابن حجر في فتح الباري : قيل للعرب أميون لأن الكتابة كانت فيهم عزيزة قال تعالى (هو الذي بعث في الأميين رسولا منهم ) ولا يرد على ذلك أنه كان فيهم من يكتب ويحسب لأن الكتابة فيهم قليلة نادرة والمراد بالحساب هنا حساب النجوم وتسييرها ولم يكونوا يعرفون من ذلك أيضا إلا النزر اليسير فعلق الحكم بالصوم وغيره بالرؤية لرفع الحرج عنهم في معاناة حساب التسيير واستمر الحكم في الصوم ولو حدث بعدهم من يعرف ذلك بل ظاهر السياق يشعر بنفي تعليق الحكم بالحساب أصلا ويوضحه قوله في الحديث فإن غم عليكم فأكملوا العدة ثلاثين ولم يقل فسلوا أهل الحساب ، والحكمة فيه كون العدد عند الإغماء يستوي فيه المكلفون فيرتفع الاختلاف والنزاع عنهم (فتح الباري / الحافظ ابن حجر (4/151-152).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لهذه الأسباب لا يبدأ رمضان في جميع الدول في نفس اليوم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: .·:*¨`*:·. جريـــدة تــــابلاط مزغنــة.·:*`¨*:·.-
انتقل الى: